Make your own free website on Tripod.com

انا وبنت عمي

  في البداية انا شاب 20 عام من السعوديه وعمي مع ابوي ساكنين في بيت واحد .

لما كنا صغار انا و " لمياء " بنت عمي كانوا اخواني واخوانها يطردوننا ،

 فكنا دايما نلعب لحالنا ماكنا نعرف سوالف الجنس هذي نلعب ببراءة ( الله يرحم ذيك الايام ) المهم بعد ماكبرنا وبالضبط قبل سنتين كنت معجب ببنت عمي بعد كل العشرة ، وهي بعد ماتقدر تخفي اعجابها ، كنت اتهرب منها ما ابي لنقهر لما اشوفها طبعا ماتغطت عني رباية بيت واحد ، الا اني كمان مااقدر اتهرب في كل وقت واذا جلست انواع الاحراااااج ، جسمي من كثر ........ كله حبوب ، فقلت اخليها تشوف صدري وتنحاش عني أو تعافني بالعربي ، مسكت ذاك اليوم الجرأة اللي مابعدها ، الظهر كل اهل البيت منشغلين اللي نايم واللي يدرس واللي ..الخ .

قلت لها تعالي ابي اقولك شئ ، ماصدقت خبر اخذتها لغرفتي ( اخرالعنقود ومدلع ) قفلت الباب وبجرأة رفعت الفانيله وشافت صدري ،على بالي انها تعافني بس البنت كأن السالفة عادية عندها قالت انا اعرف وحده بالمدرسة مثلك وحطت كريم او مرهم وراحت الحبوب . عدا اليوم الاول على خير ، ثاني يوم في نفس الوقت مادريت الا هي تقول ابيك في شئ ( انعكست الايه ) لكن بنفس الغرفة ، رحت معها قالت شيل الملابس ولا تخلي الا السروال وبخجل وشوي شوي شلنا الملابس ، طلعت مرهم وقعدت تدهن صدري وظهري الدنيا كلها موليه بعد دقيقة الا ابو الشباب قايم من اللمس الناعم ، على طول انبطحت بس لاحظت كل شئ ، دهنت جسمي وطلعت ، ثاني يوم نفس السالفه وبعدين بدت السالفه FREE  المهم ذاك اليوم بدت تمون البنت وتنزل تحت !!!! انا دجيت ومادريت الا البنت مدخلة يدها تحت وتقول شفيه المسكين كل يوم يوقف ، انا ولا كلمه ، شالت البتاع وصرت لابس من غير هدوم ، قامت تتفرج عليه وتتفحصه الى أن مصته وااااااااه ااااه يوم صار في فمها .

بعد عشر دقايق يمكن قالت يالله دورك ومن دون لاأتكلم جلست مكاني وقالت سو لي مثل ماسويت لك ، بعدها فقشت الحيا ونزلت قميصها ولا اللحم البيض المتوسط  قدامي مابيني وبينه الا ......... ، وصلت اللحم واقعد امصمص فيه وهي راحت وطي وبعدها رحت فوق مو تحت وانواع التبويس من وين ماتبي اااااه ياطعم  الشفايف ، وانزل واطلع صدر وشفشفه ، خفت اكمل البنت بكر صعبة ، ووقفت وقلت لها خلاص زعلت مني وراحت ، وبعدها بيوم طلع البيت كله للبر ( يوم الخميس ) قاعده تناظرلي بزعل وتبي تحسسني اني غلطان ، انا اكابر واتدلع عليها . يوم الجمعه اشكل لا تكلمني ولا أكلمها ، السبت الظهر جت على الموعد بالتمام كأننا متفقين ، بديت اشفشفها وامصمصها وهي مثلي لكن لحد الحين بدون  كلام ، وفجأه دفتني وقالت ماعندك غير هالسالفه ، قلت لها ياحيوانة انتي بكر ماأقدر اجيك ، قالت حيوانة يعني تقدر تنيكني من ورا ، انصدمت ؟؟!!!! كأن البنت فتحت عيوني على حاجات واااااااو ، يوم صحصحت لقيت البنت من غير هدوم ، شفت المووووت بعينه ، رقدتني على ظهري وجلست على وجهي زعلت اول شئ لكن الحين ...... أدورها ، الحس لا تلحس يمين يسار وتهتز وتكتم أنفاسي بس لها طعم آآآآآآآآآه واااخ ، بعدين انبطحت على بطني بطنها باااارد قعدت تمص زبي وانا الحس الكس واللي تحته ، تعبنا قامت ودخلت اصبعها بطيزها شوي شوي بعدين ناظرت وقالت تعال دخل الصالون بالكراج ، ويا حبيبي اول مرة اصير ذكي وافهمها ، جلست على ركبها والكراج فوق ( فتحة الطيز ) دخلت راس الصالون قالت ياغشيم لاتصدم الحواف ارجع ودخله زين ، رجعت ودخلته زين قالت شوي شوي لما ينفتح طيزي على قد خبلك ، وشوي شوي دخلته كله قالت خله داخل شوي ، قامت علي قالت ليش ياحيوان تسوي كذا ودفتني على السرير ولا انا على ظهري وبلمح البصر ولا هي جالسة علية واطلعي وانزلي ااااااااااه انا رحت فيها ، قعدت العب بتفاحاتها الين جت ال...... ونزلتها على بطنها وبين التفاحات ، وبعدين راحت وانا اغتسلت ونمت ، بالليل نزلت لأهلي وأهلها كمان ، ولا السندوتشات اللي مسويتها " لمياء " امممممممم ، وطلعت مع الشباب كالعاده ، اليوم اللي بعده جت الحلوة بموعدها صارت عاده يومية ، بعد ما عملنا اللي عملنا مثل أمس قال ابيك تفتحني ( هنا تقع المشكله ) رفضت وقلت خلينا كذا حلوين ، قالت ليه انت اذا كبرت ماتبي تتزوجني الإحرااااااج بكبره عندي ، قلت أكيد قالت طيب افتحني ، كمان رفضت واستمريت انا وهي من ورا بس إلى الصيفية الماضية تقريبا كل أسبوع مرة ، جاها ولد ولد عم ابوي ( خال ابوي يحك......) وافق عمي وزوجها وقطع قلبي وقلبها ، هي الله يوفقها يمكن نستني من اللي عندها لكن انا كليت تبن.

www.bo-zenab.8m.com

Bo_zenab@hotmail.com