Make your own free website on Tripod.com

زوجة جارنا

كنت في المرحله الجامعيه ولكن امي اصرت أن احمل حافظة الطعام الى  بيت جارنا لانها قد طبخت  حنيني و هو لمن لا يدري طعام  يصنع في الشتاء,, و لما كان اخوي الصغير قد ذهب الى ابونا في مدينه اخرى لم تجد امي الا انا وقد فرحت ولكني اخفيت ذلك عن امي التي كانت دايما تلاحظ انني احب مشاهدة زوجة جارنا التي تمتلك جسدا رشيقا لا يصدق كنت قد لاحظت زوجه جارنا عندما التقيت به صدفه في دبي وكان مع زوجته في فندق الجميرا بيتش وكنت اسبح في المسبح الواسع و الجميل و كنت البس مايوه سباحه رجالي ضيق جدا وكان زبي الكبير محشورا في داخله ولمل تفاجأت بوجود جاري و رأيت

زوجته معه ركضت الى المنشفه الكبيره و للفت بها وسطي لااخفي عورتي عن زوجته ولاحظت ان وجه زوجته  الجميل و الجذاب جدا قد اصبح احمرا و عيناها تناظر للمنشفه

و اتذكر انها جاءت في المره الثانيه بدون زوجها و سألت عنه ( عذر يعني (و كنت في طريقي اطلع من المسبح  على السلم ولما  طلعت كان زبي منتفخا فسمعت

تاوههاووقفت امامي تسأل عن اشياء اخرى ولما رأيت نهودها الواقفه  و رأيت فخوذها وراء البنطلون الابيض اخذ زبي ينتصب فخرج فجأة من جانب المايوه فصرحت و ركضت بعيدا و مكوتها المدوره المرسومه تتمرجح بجاذبيه و بعد ذلك  لفت انتباهي نظراتها المشتهيه  و المعجبه نحوي و عندما اراها مع زوجها في المصعد او المطعم كانت تحمر وجهها و اشاهد حلماتها مشتهيه من وراء التي شيرت ارجع الى ان امي ارسلتني لها ذهبت و دققت الجرس وكانت امي قد كلمتها بالتلفون

ففتحت الباب هي فاذا بها لابسه بنطلون ابيض  و تي شيرت  وعلى راسها طرحه سوداء مغطيه بها وجهها  قالت اهلا يا سعود وشلونك قلت لها طيب وانتي قالت الحمد لله قلت هذا من امي وين ابو  فلان قالت مسافر للدمام  اليوم الصبح و يبي يجي بعد بكره قلت بالسلامه انشاء الله قلت هذا الاكل من امي قالت ممكن تجيبه للمطبخ لانه ثقيل قلت طيب و دخلت جوى البيت و مشت قدامي وكانت مكوتها مثل القمر قدامي  وهي كانت تميل بها عن قصد و

كانها تحاول تغريني و كنت اشوف خطوط الكيلوت حقها و اشوف ردوفها المليانه ما تمالكت نفسي و قلت اوووووف التفتت وقالت وش فيك لايكون الااكل ثقيل قلت لا

والله شيء ثاني هو الي ذبحني قالت وشو قلت ولا شي خلاص قالت اقسم  والله تقول قلت ولا تزعلين قالت والله ما ازعل قلت الخقيقه ذبحتني مكوتك قدامي شي رهيب غير

معقول و حطيت الاكل على الطاوله صار وجهها احمر و سكتت قلت انا اسف انتي الي حلفتيني خلاص باي  قالت اصبر خلني اعطيك الحافظه قامت تفرغ الحافظه و هي تتمايل و ترزز مكوتها قدامي بعدين طاحت طرحتها وبان وجهها و صدرها الرهيب المليان و الواقف وشفت حلماتها و اقفه فقام زبي و قام حتى انتصب كله وشال الثوب قدامي ولما اتفتت على شافت زبي وحالتي التفتت عني ما قدرت اقاوم و قربت منها و لزقت فيها من وراء قامت بعدت عني رو لصقت فيها زياده و مسكتها بيديني على صدرها قامت تتأوه و تقول لا لا قلت بس

وريني مكوتك وانا اروح قالت لا لا قلت ارجوك بس اشوفها قالت طيب بس تروح قلت اوعدك قالت طيب ابعد

ابعدت عنا و قامت هي فتحت السحاب حق البنطلون و نزلته شوي شوي وهي معطيتني ظهرها حتى نزلته كله و بانت مكوتها عليها الكيلوت قلت لها ارجوك نزلي الكيلوت قالت لا خلاص يكفي قلت ارجوك قامت نزلت الكيلوت الى نصف فخوذها و طلعلت مكوتها عاريه تماما بيضاء و ناعمه و و مدلعه مرررره انا بغيت انزل و

زبي يبي ينفجر من الشهوه قالت خلاص قلت لا ابي اتمتع زياده ما ودك تشوفين زبي قالت بدلع .. لا .. يخوف ... قلت بس شوفيه من بعيدقالت طيب ورني اياه قمت رفعت ثوبي بيديني الثنتين و قلت لها تعالي نزلي سروالي قالت لا نزله انت قلت لا انتي نزليه قربت عندي و نزلت سروالي و هي مستحيه و طلع لها زبي كله قايم و عروقه تبي تتفجر و مشتهيها سمعتها تتأوه وو تقول لا لا  قلت ايش الي لا لا قالت لا مش معقول هالكبر اه اه قلت امسكيه بيدك قالت لا قلت يالله امسكيه ارجوك ارحميني قامت حطت يدها عليه و مسكته وهي تبي تنهار من الشهوه رحت قاعد على الكرسي و ساحبها و ماسك راسها و قعدت ابوس في شفايفها و رقبتها و اذانها و  نزلت على حلماتها وهي ماسكه زبي بيدها ما تركته و قامت تنزل شوي شوي حتى قربت عند زبي و راحت تبوس راسه ( فصعته) وتلحس فتحته بعدين  حاولت تدخل راسه في فمهاما قدرت نزلت عليه تبوس و تلحس فيه و نزلت على خصياني تلحسها و تبوس فيها و انا بغيت

ادوخ من اللذه قمت و شلتها و حطيتها على الطاوله و قعدت الحس نهودها و حلماتها و بطنها و نزلت بين فخوذها و فتحتها  وشفت احلى كس يمكن تملكه انسانه لونه لونة قرمزي و ضييييييق مررره و البظر شكله يجنن و الرطوبه ماليه  الدنيا لحست شفايف كسها و مصيت بضرها و دخلت لساني جوى كسها الين سمعتها تشاهق و عيونها ذايبه و هي تقول نيكني ارجوك نيكني دخل زبك فيني ارجوك مشتهيتك من يوم شفتك في دبي ارجوك ارحمني قمت شلتها و انا واقف قمت سدحتها على ارض المطبخ و فخوذها مفتحه و زبي  قايم وهي تناظرني كانها دايخه و اقول و ارفع فخوذها عند اذانها و اغرس زبي شوي شوي في هالكس الرطب  الين دخل كله و قمت ادخله و اطلعه ببطء لكن  بتصميم وهي تتأوه ونزلته هي مرتين وهي تقول نيكني دخله فيني انا ممحونه فيك انت الي تبي تبرد محنتي نيكني برد محنتي ازغبني.. خلني احس

بأنوثتي خلني احس اني مرأه نيكني برد كسي ويوم قربت انزل قعدت ادخله و اطلعه بقوه حسيت ان كسها يبي ينحرق و يتمزق و هي تقول ليه ايه كذا احبك انا منيوكتك ايه اه اه ولما قربت انزل طلعت زبي  من كسها و نزلت المني حقي على صدرها و على شفايفها و

فتحت فمها و قطرت لها فيه شوي من ما الحياه

قمنا مع بعض و رحنا للحمام و تغسلنا  وانا لسه مشتهيها  قلت لها انا مشتهيك قالت لا الحين امك تبي تستغرب رح الحين و تعال بالليل ابخلي الباب مفتوح وظلينا على هلحال كل ما أبي أنيك أروحلها.

www.bo-zenab.8m.com

Bo_zenab@hotmail.com