Make your own free website on Tripod.com

مهنس أعمل في الرياض

أنا مهندس أعمل بالرياض ولي صديق عزيز مهندس بالرياض ايضا عمرنا 26 سنه وعلى قدر كبير من الوسامه والجاذبيه ( يعني الحاج متولي جنبنا في الحريم ولا يسوى ) المهم ماطول عليكم لأني شايف النوم في عنيكم كنا مره جالسين في سوق من اسواق الرياض

 وانا وصديقي العزيز وجم ثلاث بنات ما قدر اوصفلكم جمالهم وحسنه ( يا ويلي ) المهم البنات بدأم يتحرشوا فينا يناظرون ويبتسمن وحركات بالعين تدوخ شويه واحداهن جابت اتنين

كابتشنو ووضعته جنبنا وتكلمنا شويه ومشيت على أمل نشوفهم تاني غدا في نفس المكان

 لأنهم كانوا متعجلين .. روحنا اليوم اللي بعده واللي بعده ....إلخ وما جم ..

ماطولش عليكم لأني شايف النوم في عنيكم صديقي هايتجنن عليهم كل يوم يروح السوق يبي يشوفهم وانا جالس بالبيت على الانترنت وكان لي صديقه سعوديه لبنانيه ( مشترك ) بالدمام

وما كنت اشوفها على النت من فتره طويله وكنا نمارس الجنس على النت ، لما شوفتها هالمره قلتلها وين كنتي طول هالفتره قالت كنت بتزوج ( عمرها 23 سنه ) بس مو راضيه على زوجها زواج بالغصب وهي كانت تعشقني عشق لأني كنت مرسلها صوري وهي ما ارسلت لي صورها ، بعد الحديث قالت انا تعبت جدا جنسيا بعد الزوج ماني متكيفه من زوجي انا ابيك انت تكون في حضني هالحين ماني متحمله حرارة كسي ( هذا كلامها )

قولتلها كيف نتقابل قالت تيجي للدمام ( تبعد عن مدينة الرياض 400 كم ) بشوفك هناك قولت بس ماقدر اجي غير لما ترسليلي صورتك واسمع صوتك بالهاتف المهم ارسلت صورتها واتصلت بعد تمنعها بعض الوقت

 وكانت مثل البدر المنور وصوتها ياويلي منه يا ويلي المهم لما ارسلت صورتها وسمعت صوتها وكلام جنسي ناعم منها وميوعه في صوتها زبي قام يرقص رقص قالت تيجي الحين واشوفك بكره الصباح قولت بس معاي صديقي رفيق رحلتي قالت ما عليك جيبه معك كنا يوم الاثنين إجازه عيد ليوم السبت قولتلها اوكي ( طلبت منها رقم الهاتف عشان اقدر اوصلها قالت ما تقدر واعطيتني ميعاد عند الخليوي للشقق المفروشه الساعه 8 المسا وقالت وسيلة اتصالنا هي الانترنت على برنامج icq وكانت ماتدخل الا بالليل الساعه 12.. المهم اتفقنا ..

في نفس الوقت صديقي اتصل من السوق اللي قابلنا فيه البنات من فتره وقالي البنات هنا تعال حالاً للسوق ، قولت لأ تعالى انت فُرجت خلاص هانيك عندي بنت جاهزها هو سمع كده زبه جه وهو جه وراه وحضرنا نفسنا للسفر وقولنا نروح بالقطار ونأجر سياره من هناك ومشينا لمحطة القطار وركبنا القطر  ووصلنا جلسنا في فندق قريب من المكان حوالي 2 كيلو وكنا في شتاء بارد قارص لبسنا وشخصنا وروحنا في الموعد( كانت قالت بتيجي بشبح اسود) وقفنا في البرد من الساعه 8 مساء للساعه 11.30 ومافي احد وكل اللي يمر علينا بسيارته يقول كيف المجانين دول واقفين بالبرد ده واحيانا سيارت توقف تحسبنا محتاجين شي .. وكل ما نبي نمشي وصديقي طهق مني ، زبي يقولي اوقف شوي يمكن تيجي الحين ومشينا على اقرب سايبر للنت وجلسنا عليه لحد ما دخلت وينك ما جيتي وانا معصب عليها قالت والله حبيبي زوجي كان جالس طول الوقت بالبيت عشان كان عندنا عزايم بالبيت لكن   بكره في نفس الميعاد والمكان بجيكم ، فرحنا انا وصديقي أبو بوز نحس وجلسنا نحكي  ايش بدنا نسوي بكره وهكذا وذهبنا للنفس المكان في الميعاد المحدد وفضلنا واقفين من الساعه 8 المسا للساعه 11.30 وما جت ( هههههههههههههه ) واحنا نشفنا من البرد ,, روحنا على السايبر وشويه ودخلت تاني جلست اسبسب فيها وقالت والله لو تعرف ظروفي اليوم كان فيه احتفالات للألعاب النارية في الدمام والطريق مسكر بكل شوارع الدمام وفعلا انا وصديقي كنا ملاحظين زحمه غير شكل وما طلعنا بالسياره اللي أجرناها بالدمام اخدناها مشي  لمكان   وكان عذر مقبول وقالت بكره انشاء الله في نفس الميعاد والمكان ونمنا نحلم ببكره  وروحنا بكره في نفس المكان ونفس الميعاد وطبعا انتم فاهمين القصه جلسنا من الساه 8مساء للساعه 11.30 على امل انها تيجي مافيش فايده قولت انا هاروح النت اتفل عليها واسبسبها لما اشبع رغبتي وعشان صاحبي اللي اتبهدل معانا ، روحنا السايبر وشويه ودخلت وسبسبت فيها لما قولت يكفى كده ، هي قالت لك حق في كل اللي تعمله بس انا ما هاقولك تعالى تاني انا بجيك الفندق بنفسي وصالحتني وزبي قالي سامحها هالمره ، سامحتها واعطيتها رقم الغرفه واسم الفندق وفعلا في اليوم التالي الصباح الساعه 9 الصباح لقيت باب الغرفه يدق ( بوم بوم بوم ) وزبي يدق ( بوم بوم بوم ) المهم فتحت الباب لقيتها امامي لبسها عباءه مخصره وعيونها عسلي ومو باين غي العيون ، دخلت وقفلت الباب وصديقي في غرفته نايم وكنت متفق معه ما يجي غير لما اروحله غرفته اناديه بنفسي ، هي أول ما دخلت سويت زعلان منها من مواعيدها البطاله صالحتني وطبعا انا اتصالحت على طول مافي وقت ،ولسه بتفصخ العباءه قولتلها شوي ماتشليها بدي اخدك في حضني وابوسك قبل ما تفصخي وجت في حضني وزبي مولع يبي يشق الشورت حقي واخدتها حضن وبوسه عمري مادوقت مثلها  وبعدها هي قالت اجلس واتفرج عليّ وانا بفصخ ملابسي وقولي وش رأيك في جسمي  وجلست تفصخ في ملابسها كأنه عرض سينمائي وشغلت كاسيت صغير مره كان معاها باشنطتها على أغنية ( يا بخت إللي يحب سمرا _ مع انها بيضاء ومثل البدر في ليلة تمامه )  ورقصت رقص خليجي ( وانا واخد على رقص فيفي عبده ) وهي بالبيبي دول ( قميص نوم فوق الركبه بـ 100 متر ) وكان لونه أحمر شفاف وقصير مره كان الكلس بتاعها باين وهي ترقص ولما خلصت رقص وانا وزبي استمتعنا برقصها وبيوضي جلست تسقف وتصفق لها

قمت انا وقربت منها ونزلت تحت بإيدي ونزلت الكلس حقها ( كان مثل الخيط الرفيع ) وبقت هي بالبيبي دول والسوتيه من فوق بس وصدرها نافر وهايج ( بده يروح مستشفى المجانين يهدوه شويه ) وطبعا مافي أجن مني في هالوقت المهم  ماطول عليكم لأني شايف النوم في عنيكم ،  قربت منها وأخدتها في حضني حضن شديد ونهودها لصقه في صدري وقربت ومسكت شفتها اللي تحت وامصمص فيها ومسكت لسانها وجلست امص والعب فيه وكل هذا وإيدي ماسكه طيازها من الخلف بعصر فيهم عصر وكنا واقفين وزبي كنت حشره بي شفايف كسها الدافي وانا بمص في لسانها واعصر في طيازها كانت هي بتحرك شفايف كسها على الملعون زبي  في حركه مستقيمه متوازيه ( أقطع دراعي لو كنتم فاهمين شي ) المهم المهم بوست فيها ومصيت لسانها لما لسانها دلدل ( ههههه ) وشوي شوي نزلت على رقبتها من تحت ودنها وجلست الحس والعب بالساني واشفط في رقبتها وهي تقولي نفسك بيحرقني كسي يولع اكتر وشوي شوي نزلت لحد نهودها اللي مثل الرومان الاحمر وجلست أقطف في الرومان وارضع فيه بشويش في الأول وبعدين بشده واتنقل من بز لبز والعب بلساني في حلمة صدرها وهي تقول أأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأه وينك من زمااااااااااااااان يا حاتم ، ونزلت شوي شوي لحد بطنها وانا بلحس فيها بلساني لحد ما وصلت لشعرتها وكانت خفيفه مره وجاي الحس رقبتي اتكسرت عشان هي واقفه وفتحه رجولها وانا تحت ما نفع قومت شلتها وكانت مكوتها ( طيزها ) تحك في راس زبي وانا شايلها كانت تقيله شوي ( من أكل المطازيز والكبسه ) ونزلتها على حرف السرير وفاحتلي رجولها وبان كسها الجميل وعليه شعر خفيف   مره ولعبت فيه بلساني شويه شويه برااااااااحه وبرفق وكان كسها نافر وقابب وبيستغيث بيا وجلست ألحس شويه شويه وفتحت شفايف كسها بصوابعي وكسها جميل احمر وردي من جوه وادخل لساني والعب فيه حبه حبه وامص البزر حقتها واشده بين شفايفي والحس كسها من شفايفه من بره من فوق لتحت وهي تتلوى تحتي وتقول أممممممممه أححححححح كمان إلحسيلي كسي وودخلت لساني جوه كسها الوردي وجلست ادخل واطلع فيه كتير مره ( كان لساني يبي يفضي وينزل في كسها ههههه ) وبعدين طلعت لساني ودخلت اصبعين بس جوه كسها واطلع واخرج فيهم شويه شويه واثناء ما كان صوابعي جوه كسها كنت بلحسلها في البزر بتاعها بلساني برااااااااحه قوي طالع نازل واسمع تآوهااااااتها الجميله وهي بتقولي آاااااه أحححح أوووف إلحسلي قوي ودخل صوابعك في كسي قوي مررررررررره  وشويه ونزلت هي أول مره على صوابعي وقامت مسحت كسها وجلسنا نبوس في بعض مره تانيه وانا بلعبلها بصوابعي في كسها المرطب لحد ماسخنت وولعت زياده ولما سخنت مره وصوتها طلع حطيت اصبعي في فمها وهي تمص في صوباعي وتقولي أممممممممووووه  .

وبعد ما شبعت لحس في كسها كان زبي واقف قوي مررررره  وقامت وهي نفسي جالسه على حرف السرير تمصيلي زبي تحط لسانها على زبي من تحت وتطلع بيه لفوق بشويش

 قبل ما تدخله في فمها ومسكت راسه بس تمص فيه بشده وترضع فيه وتحطه حته حته في فمها لحد ما دخلته شبه كامل في فمها وترضع وتمص فيه بكل نهم وانا ما كنت اقدر اتحمل كده قولتلها ابي انزلهم قلت نزل على زجهي وطلعت زبي وبدات تحكه بين نهودها وانا احركه بين نهوده وهو يتزفلك من العرق اللي بصدرها وكل ما احكها يجي لفمها تلحسه بلسانها لحد ما وصلت انا للزروه وجيت انزل قالت على وجهي وفمي ودفقت الدفقه نطرتهم على شعرها ووجها وسال على فمها ولحسته بطرف لسانها ومسحت شعرها وعيونها من غزراة المني ( اللبن السخن ) اخدتها في حضني وجلسنا نتباوس شوي وبعدين ذهبت للحمام غسلت زبي وريحته ( مع انه تعبني طول عمره ) ورجعت انا وهي دخلت بعدي وغسلت كسها ورجعت جلست جنبي ومسكت زبي تفرقه بإيدها وأنا ألعبلها في كسها بإصبعي لحد ماسخنا شوي وبعدين قومنا عملنا الوضع 69 يعني هي بتمصلي زبي وانا الحسلها كسها في نفس الوقت كنت انا نايم على ظهري وهي جت فوقي فمها يمص في زبي وكسها في فمي بلحسه وانا ألحس قوي مررره وهي تمص قوي مره وكل ما نسخن اكتر هي تزيد في المص بسرعه وانا ازيد في اللحس بسرعه وبعد هي ما تتعبت قالتلي خلاص كفايه انا مش قادره تعالى نيكني دخل زبك في كسي بسرعه ، قومت بوستها من شفايفها قوي ومنيم على ظهرها على حرف السرير عشان كسها يكون نافر وقابب امامي ومسكت زبي السخن ومشيته بين شفايف كسها من بره من غير ما يدخل جوه وجلست افرش كسها بزبي وهي تتآوه من شدة نشوتها وتقولي دخله دخل زبك في كسي آاااااه ومسكت زبي وحطيت راسه على خرم كسها ولعبت فيه وحركت زبي لحد مادخل جوه شوي راسه بس(وهذي احسن لحظه تشوف فيها تعبيرات بنت تعبانه تبي تتناك ) ولما دخل زبي كله في كهاك قالت أححححح آاااااااااااااه آاااااااااااه نيكني قوي أووووووووووووه وكان زبي جوه كسها وهو سخن اتجننت أكتر وانا انيكك في كسها قوي قوي مررررررررره ادخل زبي في كسها واخرجه بسرعه بسرعه جامده وهي تتآوه وانا ازيد في نيكي ليها بشده جامده وبعدين هديت شوي وطلعت زبي وجلست اضرب بيه كسها من بره بقوها على بزرها ومسكتها وقلبتها على بطنها وحطيت زبي في كسها من الخلف وبعدين طلعته وحطيته قريب من خرم طيزها ( زبي مبلول من كسها المرطب) وحكيت زبي في خرم طيزها شوي وهي تقووووووووول ما شوفت مثلك أبد  أووووووووه دخله احشره في طيزي حشرررر ودخلت راسه شوي شوي ولما دخلت راسه طعنتها بزبي دفعه واحده هي صرخت وكاتمه صوتها بالمخده وتعض في المخده وتقول أووووه أححححححح انا عمري ما اتناك من غيرك يا ملك الجنس والنيك ( يا ويلي عليا ) وجلست اطلع واخرج زبي في كسها وفي طيزها شويه هنا وشويه هنا ( طيزها كانت نظيفه مره )  واقرب على شفايفها وامص لسانها وانا بنيكها بشده وايدي الاتنين ماسكين نهودها وبفعص واعصر فيهم عصر وهي هاتتجنن من السعاده وانا بنيكها وتقولي نيك يا بعد عمري (ولا انا فاهم بعد ولا قبل ) وهي تقول كده وانا اطعنها بسلاحي المولع في طيزها وكسها

وتقولي انا اتألم من زبك مررررررره حلو انا اقولها ما تتألمي من زبي هو يريحك ويريح كسك لما يقرب منه ويلمسه ولما يدخل بطيزك يريحك مررررره تقولي صح يا عمري نيك في كسي وطيزي قطعهم انا هاحرم اتناك تاني طول عمري بعد هالنيكه ( يا حظها بيا )

وكل ما قرب زبي من طيزها  تصرخ آآآآى أححح أوفففففففففف نيكني قوي مرررررره

حرك زبك في كسي واحشره في طيزك وتقولي ياليت كان ليك زبين تحشرهم واحد في طيزي وواحد في كسي في نفس الوقت ( على بالها انا ابو السباع ) المهم جلست انيك فيها حولي 50 دقيقه مانزلت شي  وهي نزلت يمكن مرتين وكل ما تيجي تنزلهم هي تشد في رجولي وتقطعهم وتقولي اتحرك بسرعه ما توقف ( فكراني قطار ما وقف )..

المهم جيت ابي انزل حسيت بزبي ينفض قامات وغيرت وضعها في لمح البصر ونامت على ظهرها وفتحت رجلها ومسكت زبي وحشرته في كسها وجلست نيكها واطلع زبي واخرجه من كسها وهي تتلوى تحتي مثل الحيه وتطلع وتنزل وانا احرك زبي معاها حركه دائريه عشان يلمس كل مكان في كسها وزبي اتنفخ وصار مو قادر وجيت اطلع زبي بره قالت لأ خليه ماعليك بدي احبل منك انت بدي تحبلني بدي زكرى منك طول العمر انا رضيت وهي مسكتني بكل قوه كنت فضيت في كسها لما طفح وهي ارتاحت طلعت زبي عصرتها بإيدي على شفايف كسها من بره ونطرت شويه على شعرتها وبطنها وهي مسحت بيهم كسها من بره وطلعت تدعك بيهم جسمها لحد نهودها ونامت امامي وكل قواها دايبه من حلاوة نكتي ليها . وكسها كان صعبان عليا مره وهو ينزل المني  السخن كأنه دموع تنزل من عين انسان . بعدين اتحممنا مع بعض وجلسنا نتباوس وامسك نهودها تحت المويه ولبسنا ملابسنا وجلسنا ، المهم صديقي جه من شويه يخبط وينادي اثناء ما كنت انيكها يبي ياخد دوره هي قالت لأ صديقك لأ المهم الباب خبط وفتحت الباب دخل صديقي والباب ماكان مغلق كان مردود فقط واخدت صديقي على جنب وفهمته الوضع واثناء ما بنتكلم انا وصديقي الباب انفتح بطريقه همجيه شوفت واحد مثل الطور دخل البنت صرخت وقالت ( اسمه ) انا ركبي خبطت في بعضها وصديقي انحاش عن الكلام ومسك البنت نطرها على السرير بشده وجه يمتنا انا وصديقي ، صديق قاله ايش فيه يا شيخ راح الطور الهائج ضرب صديقي حتة ألم على وجه ( حسيت ان راس صديقي لفت عشر مرات واستقرت تاني في مكانها ) المهم صديقي وهو مسكم في بعض وانا احوش بينهم والراجل يدفني بعيد كأنه شاف صديقي ينيك أخته ( عرفنا انها اخته وهو يراقبها وعرف مكانها من الهيستوري في برنامج الـ icq وانا كنت كاتب اسم الفندق ورقم الغرفه بس الحمد لله انه جه متأخر بعد ماخلصت اللي في راسي ) المهم في وسط الدوشه والخناق الناس اتلمت من نزلاء و الكيب هاوسنج اللي بالفندق ويقولوا ايش في ايش في وهدوا الوضع وانا اقول للناس مافي شي خلاف على موضوع خاص وصديقي يصرخ ويقول والله في سماه ما يخرج من هنا غير لما يضرب بالألم على وجه مثل ما صفعني على وجهي واخو البنت يقوله والله ايدك لو مستني بقطعها ،ويظهر أخو البنت خاف شوي من صديقي وهو يصرخ، وفي وسط الناس اللي واقفه رجال كبير في السن ووقور قال هو ضربك وصفعك بالألم لازم يترد الألم والناس كلهم قالوا فعلا دي حق يروح فيها رقاب والله والبنت جلست بعيد وحدها تبكي مرررررررره وانا قلبي بيتقطع عليها وعلى صاحبي اللي ماله ذنب  ، المهم الموضوع هدي والناس ادخلت وقال الرجل حنا مالنا دخل ليش اتخانقتم مع بعضكم هذي بينكم بس حق الرجال يضربك مثل ما ضربته لأنه حلف بالله لتضرب بالألم مثل ما ضربته قال اخو البنت انا حلفت انا كمان انه لو ضربني بقطع ايده  من هنا لهنا قالوا وحكموا اني انا اللي اضرب اخو البنت بالألم ( يا حليلي انيك اخته واضربه كمان ) المهم صديقي وافق وانا مستحي مره والبنت تبصلي من بعيد بنظره كلها ألم من الموقف ده ، ماعليكم المهم انا كنت واقف بجوار السرير والنفوس هديت ومنتظرين امد ايدي واضرب اخو البنت والموضوع ينتهي ، المهم انا رفعت ايدي لفوق مرررره ولسه جاي اضربه إيدي ضربت في السرير قومت من النوم مفزوع قولت يلعن ابو دا حلم،كان حلم

المهم لقيت صديقي نايم جنبي في سريره روحت قايم ولخه ألم بجد وهو مازال نايم ما يدري بالحلم .

www.bo-zenab.8m.com

Bo_zenab@hotmail.com